(1) TAREK AS AN ACTOR


من أغلى الأرصدة التي تودعها الأيام والسنوات في خزائن ذاكرتك هي تلك اللحظات التي تقوم فيها بعمل ما في حياتك لأنك فقط تحب أن تقوم به ولا تبحث عن غرض آخر ... لقد كانت تجربة التمثيل في الجامعة وفي المسرح والسينما والتلفزيون ومازالت تتصدر عندي قائمة أجمل الذكريات ،، ولكني فخورٌ أنني هجرت التمثيل برغبتي وإرادتي الكاملة ، وذلك مع ظهور ملامح فتنة بداية الشهرة عندما بدأت الصفحات الفنية بالصحف القومية تعلن في مانشيتاتها آنذاك عن ولادة نجم جديد في عالم التمثيل وبدأت قنوات التلفزيون المصري المحلية والفضائية تخصص مقابلات للوجه الجديد "طارق عرابي" خاصة بعد مسلسلَّيْ "الصبر في الملاحات" و "ألف ليلة وليلة" (هلا هلا هالله 1996) مع المخرج المبدع عبد العزيز السكري ،، وبعدما بدأت شهرتي في الشارع المصري آنذاك تتسع يوماً بعد يوم عام 1996 ، قررت الرحيل لأنني علمت أن متعتي بممارسة فن الآداء التمثيلي الذي أريده لن تتحقق ، وإن تحققت في عمل أو أكثر فإنها لن تدوم في منظومة فن التنازلات واللا قيمة ، حتى وإن أصبحت أنت النجم الأول في مصر فما جدوى ذلك عندما تخلو بنفسك فتجد أن "موهبتك الحقيقية" تتوارى حتى تصبح "سلعة رخيصة" أمام بدائلها من "المؤهلات الأخرى" اللا فنية ، والتي إن قبلت بها واستسغتها ومارستها حتى تمكنت منك ، فإنك ستتحول دونما إدراكٍ منك إلى "أراجوز" حسب الطلب .. الحمد لله أنني حافظت على موهبتي النقية التي منحني الله إياها وأفخر بأنني لم أهدرها فيما لا ينفع الناس ولا يمتعني.!
من القلب وبكل صدق مع النفس/ طارق عرابي
 

(2) TAREK AS A WRITER, VO Talent & SINGER, COMEDY WORKS FOR NILE COMEDY 2009 (Some work Samples)
Tarek as a Poet, Song Writer & Voice Over Artist (ديوان قاريء الأشجان)